تقيم لعبة Yakuza zero

Spread the love

 

Yakuza zeroالاصدار السادس لجزء رئيسي للسلسلة، وتقع أحداثه في الثمانينات وقبل باقي الأجزاء الخمسة الرئيسية التي صدرت خارج اليابان. اللعبة لعبة عالم مفتوح تتمحور قصتها حول حياة العصابات اليابانية، وتحتوي على مهام رئيسية وجانبية كثيرة ونظام قتال شوارع يعتمد على اللكمات والركلات أكثر من الأسلحة.

معلومات اللعبة

  • الناشر: Sega
  • المطور: Sega
  • تاريخ الإصدار: 2017/01/24
  • التصنيف العمري: PEGI 18+
  • عمر اللعبة: 40+ ساعة (تقريبي)
  • تحتاج إنجليزي؟: نص ونص

ماهي ايجابيات اللعبة ؟

  • قصة مثيرة وجادة مع شخصيات مميزة. القصة تتناول حياة شخصيتين وعلاقتهما مع العصابة اليابانية والجوانب الأساسية في مثل هذه العلاقة مثل المسؤولية، الولاء، الشرف والإنتقام. الأداء الصوتي الياباني ممتاز، و هو الوحيد المتوفر مع ترجمة إنجليزية. كذلك شخصيات القصة الأساسية مقدمة بشكل واقعي ومتميز.
  • ستبدل بين الشخصيتين الرئيسيتين على حسب القصة، والفرق بينهما كبير سواء من ناحية شخصياتهما أو نظام قتالهما أو العالم. الشخصية الأولى هي Kiryu بطل السلسلة الرئيسي وتقع أحداث قصته في طوكيو، بينما الشخصية الأخرى هي ماجيما Majima والذي رأيناه في أجزاء سابقة كشخصية لا تتحكم بها وتقع أحداث قصته في أوساكا.
  • عالم مليء بالتفاصيل من أماكن مبنية على مناطق حقيقية في مدن طوكيو و أوساكا اليابانيتين، وكلاهما مليء بمحلات بعضها حقيقي وبعضها من تصميم المطور. عالم اللعبة صغير مقارنة بألعاب العالم المفتوح الأخرى ولكنه يعوض ذلك بكثافته وكثرة الأحداث العشوائية التي قد تحصل لك بمجرد التنقل في العالم.
  • نظام قتال ممتع و عنيف، ولكنك عادة تحمي أحد أو تدافع عن نفسك بدلاً من أن تكون شخص يستمتع بإيذاء الآخرين. هناك عدة أنظمة للقتال بين الشخصيتين الرئيسيتين، فمثلاً عند Kiryu ثلاثة أنظمة تختلف في سرعتها وقوتها وحركاتها بينما عند Majima أيضاً ثلاثة أنظمة تعتمد على خداع الخصم أو حركات مبنية على الرقص أو استخدام مضرب بيسبول. بالإضافة إلى جمع المال عن طريق القتال، فإن القتال بحد ذاته ممتع، وهناك حركات كثيرة وذات طابع سينمائي. يمكنك شراء حركات قتالية جديدة، بالإضافة الى تعلمها من مدربين تقابلهم في اللعبة.
  • مهام جانبية متنوعة وكوميدية في كثير منها، على عكس القصة الأساسية الجادة. بالإضافة إلى المهام المتوقعة مثل مساعدة بعض المضطهدين أو مساعدة الآخرين في البحث عن شيء، هناك أيضاً مهام غير مألوفة مثل مساعدة طفل اصطف لساعات لشراء لعبة RPG ثم سرقت منه، أو الانضمام لجماعة مشبوهة لمساعدة شخص ما. أيضاً هناك مجموعة من الألعاب الجانبية مثل الكاراوكي والديسكو والبيسبول ولعب مجموعة من ألعاب Sega من الثمانينات. كذلك لكل شخصية مهام خاصة مثل إدارة ملهى ليلي لشخصية Majima أو الاستثمار العقاري لشخصية Kiryu.
  • كون أحداث القصة تقع في الثمانينات يعطيها طابعاً مميزا، سواء من ناحية تصميم المحلات ولوحاتها، أو انتشار البيجرات بدل الجوالات مثلاً. كانت الثمانينات قمة انتعاش الاقتصاد الياباني قبل انفجار الفقاعة في بداية التسعينات، ولذا كانت معروفة بالبذخ والرفاهية، ونرى ذلك منعكساُ في اللعبة بعدة طرق مثل المال الذي يسقط من أعدائك عند القتال أو وجود أناس يلوحون بحزم من المال في كل مكان.

ماهي سلبيات اللعبة ؟

  • رسوم اللعبة بسيطة، ربما بسبب توفرها أيضاً على البلايستيشن 3 في اليابان. ومع أن أداءها (60 إطار في الثانية) يعوض ذلك نوعاً ما، إلا أن هناك أحياناً بطء وتقطع أفقي في الشاشة.
  • معظم الحوارات الغير أساسية بدون أداء صوتي، ويشمل ذلك غالبية الحوارات في غير المقاطع السينمائية، ولكن بما أن الحوارات يابانية فتضطر للقراءة حتى لو كان هناك أداء صوتي.
  • لمن لعب السلسلة منذ البداية فلم يتغير الكثير من ناحية مناطق أو حجم العالم أو طريقة القتال والمهام. اللعبة لا تزال جيدة وسيستمتع بها من يبدأ السلسلة مع هذا الجزء، أكثر ممن لعب الأجزاء السابقة كلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *